الاثنين، 22 سبتمبر، 2008

رسالة الاغتراب الشّركسي في الأردن الى فلاديمير بوتن

بسم الله الرحمن الرحيم

فخامة الرئيس فلاديمير بوتين الأكرم
رئيس جمهورية روسيا الاتحادية
عمّان 11/2/2007م
تحية واحتراماً،

نرحب بفخامتكم أجمل الترحيب في ربوع الأردن، البلد الذي أحب دائما روسيا الاتحادية ويحبها اليوم، لمواقفها المشرفة في نصرة قضايا الحق والعدالة، كما يقدر كل الأردنيين جهود فخامتكم في السعي إلى إرساء قواعد الديمقراطية والكرامة واحترام الآخر في روسيا الحديثة.

نحن يا صاحب الفخامة أحفاد الشراكسة الذين تعرضوا لمأساه تاريخية أدت إلى تهجيرهم من وطنهم الأم (شمال القفقاس)، قبل حوالي قرن ونصف من الزمن.

لقد أسس أجدادنا في ظل القيادة الهاشمية حياة رغيدة في الأردن بجهودهم وتضحياتهم، كما وجدنا من الأردنيين من مختلف المنابت والأصول الحب والاحترام وبنينا معا هذا البلد الرائع الذي يسعد اليوم بقدومكم.
لكن، وكما تعلمون فخامتكم، فإن حب الأرض والحنين إلى الجذور صفة تلازم الشعوب في كل زمان ومكان، وهذا هو حال الشراكسة اليوم، الحنين إلى "أوشحه مافه" (البروس)، الذي تروي الأساطير أن الآلهة تسكنه ولا عجب فالشركسي يحمل جبال القفقاس في قلبه أينما ارتحل، وحيثما وجد.

يا صاحب الفخامة،

يدفعنا هذا الواقع إلى التقدم منكم بطلب عزيز على قلوبنا، وكلنا أمل في أن تستجيبوا له وهو إعادة حق العودة والمواطنة في القفقاس أرض الأجداد والذي يحفظه القانون الصادر عن فخامتكم رقم 637 بتاريخ 22/7/2006م، لنعود إلى شمال القفقاس مواطنين كاملي الأهلية يتمتعون بكامل حقوق المواطنة، ويلتزمون بكل الواجبات التي تفرضها عليهم تلك المواطنة.

نتمنى لفخامتكم موفور الصحة والسعادة، وللشعب الروسي الصديق اطراد التقدم والازدهار.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام

رئيس
الجمعية الخيرية الشركسية
إسحاق خالد مولا

0 التعليقات: