السبت، 21 يونيو، 2008

برزج مراد في مقابلة معه، يلخص فيها الأحداث الأخيرة


برزج مراد في مقابلة معه، يلخص فيها الأحداث الأخيرة

Sent: 12/27/2007 4:00 PM



بالفعل و لعدة سنوات، فان المهمة ذات الأولويّة للمنظمة الاجتماعية، الكونغرس الشّركسي والتي مقرّها في الأديغييه هي لتمتين الاتصال مع ( الشتات) المهجر الشركسي ولجمع الامة الشركسيه في نهاية المطاف. قام الكونغرس بارسال رسائل مناشدة الى سلطات مختلفة للمطالبة بالاعتراف بمشاكل الأمة ، ولكن يمكن القول، من دون اي نجاح يذكر. المنظمة الاجتماعية تعتبر بان المسؤولين الروس غير عادلين في سياساتهم تجاه الاقليات العرقيه. وهم حريصون في اهتماماتهم ازاء صربيا بينما المشاكل الخاصة بالاقليات العرقيه في روسيا فهي نسيا منسيا.زعيم الكونغرس الشركسي، برزج مراد تحدث عن هذه القضايا وغيرها من المشاكل التي تتعامل معها المنظمه، وذلك من خلال المقابلة التي أجريت معه من خلال القسم الشركسي لراديو أوروبا الحرّة / راديو الحرّية. وراديو أديغة / الاذاعة الشركسية يقوم بنشر الترجمة على النحو التالي : برزج مراد: السكان الاصليون في كل أمة في العالم لهم الحق في ان يعيشوا متحدين. حتى ان المواطنين الشراكسة يعيشون في موطنهم داخل روسيا، وهم مقسمون الى ستة أجزاء. لا شيء من هذا القبيل مسموح به بالنسبة لروسيا. منذ فترة ليست بالبعيده، وزير اخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قال بأنه لا يجب أن تكون بلاد الأوسيتيين مقسمة بين جورجيا وروسيا، ولكن ينبغي عليهم العيش في بلد واحد. وما يعنيه أن شعب أوسيتيا له الحق بالعيش كامه موحّدة، ولافروف يتحدث عن بلدين مختلفين، ثم ماذا عن الشركس الذين يعيشون داخل بلد واحد؟أمّا عن يوغوسلافيا وكوسوفو، فإنه لمن المدهش كيف ان روسيا تقف ضد استقلال كوسوفو. فروسيا غير مهتمة لما سيحصل لصربيا وكوسوفو وأبخازيا، ولكن روسيا تشعر بالقلق من شيء واحد ألا وهو الاقليات العرقيه التي ستتبع كوسوفو ان هي حصلت على الاستقلال. تلك هي سياسة روسيا داخليا وعالميا. ويمكنها الوصول إلى العديد من الآذان المفتوحة بحيث انها توجه فمها للعالم وتخبر الأمم كيف ينبغي لها أن تتصرف فيما بينها. بيد ان روسيا لا تريد ان تثار المسألة الشركسيه حيث ان معظم أجزاء الأمة ما زالوا في المنفى، وبالتالي فان روسيا تنفذ اعمال ترويع وترهيب الذين يبحثون حلاّ لهذه المشكلة. راديو أوروبا الحرة / راديو الحرية: ان تعداد شركس الشتات يفوق بشكل كبير تعداد الشراكسة في روسيا، ومن بينهم المثقفين، والحقوقيين وغيرهم من الناس ذو التأثير. لماذا لا يمكن ان يساعدوكم في المشكلة التي تتعاملون معها؟ برزج مراد: بالتأكيد، فان الشتات الشركسي يمكن ان يسهم اكثر من غيره، والشركس لديهم قدرات لغوية وحقوقيه والى آخره، لذلك نحن دائما نقول ونكرر لنترك الرقص واللعب جانبا، لينضم الجميع الينا جنبا الى جنب مع جميع الاحتمالات والقدرات المعلوماتية الى أهمية الاعتراف بالاباده الجماعية. اليوم، روسيا تستغل الشراكسه العائدين الذين امتدوا إلى ألمانيا وتركيا مع التفسيرات التي تزعم باننا نتهيأ لشن حرب، الى جانب قناعاتهم بعدم تقديم الدعم لنا ولا بأية وسيلة، ولكنها بنفس الوقت تقوم باستقبال التوظيفات المالية وتخصيص الأموال من الشركس وهم بذلك يقومون بالعمل ضدنا لقهر منظمتنا. وهناك العديد من الناس الذين يستعملون هذه الطريقة واسمائهم الكاملة معروفة. سؤالك يشهد ايضا ان لديهم امكانيات كبيرة للظهور خارج روسيا من خلال كل سنة واحدة. ولكن نحن مفترى علينا وليس لدينا فرصة للظهور في الخارج. وهذا هو السبب الرئيسي الذي يشتّت جهودنا نحو التّواصل مع الشركس في المانيا وتركيا.


0 التعليقات: